برنامج “جودة الحياة ٢٠٢٠” السعودي يدفع مبيعات السيارات الكهربائية وإنشاء مضمار سباق سيارات في جدة

ضمن تغييرات عديدة تتبناها المملكة العربية السعودية لمواجهة عصر ما بعد النفط، صدر ما يسمى برنامج جودة الحياة والذي يعد جزء مما يمكن وصفه على أنه الاستراتيجية الجديدة المتمثلة في برنامج “رؤية ٢٠٣٠” وطبقا للموقع الالكتروني للرؤية فإن: “برنامج جودة الحياة 2020 أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، ويُعنى بتحسين نمط حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم أفراده بأسلوب حياة متوازن، وذلك من خلال تهيئة البيئة اللازمة لدعم واستحداث خيارات جديدة تعزز مشاركة المواطن والمقيم في الأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية. كما يسهم تحقيق أهداف البرنامج في توليد العديد من الوظائف، وتنويع النشاط الاقتصادي، وصولاً إلى إدراج مدن سعودية على قائمة أفضل المدن للعيش في العالم.”

ويتضمن البرنامج عدة تغييرات في المجالات الرياضية والثقافية والترفيهية، ومن ضمن الأهداف رفع نسبة مبيعات السيارات الكهربائية وتلك التي تعتمد على الوقود البديل، إلى نسبة ١.٥٪ في حين هي صفر في الوقت الحالي، علاوة على ذلك يتضمن البرنامج إنشاء مضمار لسباقات السيارات في جدة وتعزيز التواجد السعودي في تلك الرياضات. من الجدير بالذكر إن السعودية كانت البلد الوحيدة التي تمنع السيدات من قيادة المركبات حتى أن أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مرسوما ملكيا يسمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة داخل البلاد مؤخرا فيما يعد خطوة ستتسبب في إنعاش السوق المحلية وإدخال قطاع جديد من المشترين ونمط حياة جديد إلى المجتمتع السعودي.

To follow or Like us:
error

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *