البلطجة تحت عنوان “سايس”

“السايس” أحد مصادر الإزعاج المستمرة بالنسبة لي. الموضوع أصبح مستفزاً! أبحث عن مكان لركن سيارتي بشكل يومي، وغالبا ما أقوم بركنها على بعد نصف ساعة سيراً على الأقدام من مكان عملي. لا أمانع السير مطلقاً ولا أمانع دفع مبلغ مالي مقابل ركن سيارتي داخل جراج أو حتى بمعرفة سايس ولكن عليه -على الأقل- أن يبذل بعض المجهود في ركنها والحفاظ عليها.
سأمت تماما من هؤلاء الذين يرتدون سترات عاكسة، ويظهرون فجأة مطالبين بخمسة او عشر جنيهات حق الركنة دون أدنى وجه حق.
وعلي أن أستجيب على الرغم من أن أي منهم لم يقم بفعل أي شيء. ولو أصاب السيارة مكروهاً لن يتحمل هذا الكائن مسؤوليتها، هذا إن ظهر أصلاً.
الموضوع أصبح بلطجة. وأصبح خارج عن السيطرة. تجدهم في كل مكان. حتى في الأماكن الأقل زحاماً. البعض منهم أصبح يحمل “دفتر وصولات” مختوم بختم المحافظة! على الرغم من عدم وجود أي يافطة أو علامة تؤكد تباعية المكان للمحافظة. لا أعلم من أي تأتي الوصولات وأين تذهب النقود.
ما أعلمه هو أنني أصبحت أخضع للبلطجة بشكل يومي. وأعجز عن فعل أي شيء.

To follow or Like us:
error

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *